بني مالك بجيلة

بني مالك بجيلة (http://www.banimalk.net/vb/index.php)
-   ملتقى الوطن والقبايل العربية (http://www.banimalk.net/vb/forumdisplay.php?f=79)
-   -   راعي الأجرب .. الإمام تركي بن عبدالله ال سعود رحمه الله تعالى (http://www.banimalk.net/vb/showthread.php?t=109497)

صقر تهامة 01-05-2010 01:10

راعي الأجرب .. الإمام تركي بن عبدالله ال سعود رحمه الله تعالى
 
اريد ان اخصص هذه الصفحة للامام تركي بن عبدالله ال سعود (راعي الاجرب) رحمه الله تعالى ، مؤسس الدولة السعودية الثانية ، واحد اساطير الجزيرة العربية .

وسأجعل لكل عنوان ... مشاركة خاصة على شكل ردود... واتمنى ان تستمتعوا كما استمتعت بسيرة هذا الرجل العظيم.

صقر تهامة 01-05-2010 01:37

من كلمات الامام تركي ال سعود رحمه الله
التي وجهها الى امراء البلدان وشيوخ القبايل

(واعلموا أني لا أبيح لكم أن تأخذو من الرعايا شيئا ، ومن حدث منه ظلم على الرعية فليس أدبه عزله ، بل أجليه عن وطنه)


من كلمات الامام تركي رحمه الله
التي وجهها الى الشعب

(أشهد الله عليكم أني بريء من ظلم من ظلمكم ، وأني نصرة لكل صاحب حق وعون)





يقول الدكتور منير العجلاني :

يشبّه كثيرون الملك عبدالعزيز بجده الإمام فيصل بن تركي ، ولكن غير واحد من المؤلفين العارفين يؤكدون أنه يشبه جده الإمام تركي أكثر ممايشبه فيصل ، وفي ذلك يقول الشاعر خالد الفرج :


لم يذكر التاريخ الا جده = تركي من شبه له ومثيل

كان تركي من الزعماء العمالقة ، وهبه الله بسطة في العقل وبسطة في الجسم ، وحباه الكثير من صفات القيادة والبطولة ، كالشجاعة والصبر ، والحزم والحلم وصفاء النفس ورهافة الحس ، وأكرمه بنعمة التوفيق في تجاوز الغمرات ، والإنتصار على الاعداء بالهيبة والرعب ، وهنا يتجلى الشبه إن لم يكن التماثل بين البطلين العملاقين : تركي وحفيده عبدالعزيز.
فسيرتهما حقيقة واقعة ، شاهدوها الناس وشهدوا لها ، وإن كانت تبدوا لنا كأساطير وراء الخيال.
قال إبراهيم باشا لرجاله بعد استسلام الدرعية وتهديمها : ( الدولة السعودية انتهت ولن تذكر ، وراية التوحيد طويت ولن تنشر)
ولكن الله سبحانه أبلا الا أن يتم نوره ، فظهر البطل تركي بن عبدالله ونشر راية التوحيد وحرر البلاد.






صقر تهامة 01-05-2010 01:53

وقائع تركي تشبه الأساطير


تُروى عن تركي وقائع تشبه الأساطير ، وكان سلاحه بل رفيقه الذي لايفارقه قط هو السيف الذي عرف بإسم (الأجرب)
استطاع تركي الهرب من الدرعية قبيل استسلامها ، واستيلاء الغزاه عليها ، وطلبه الترك في كل مكان فلم يظفروا به . وهرب مرة اخرى من الرياض حين أحكم الترك الحصار حولها ، وظنوا أنه لن يفلت من قبضتهم ، ولكنه نجا منهم ولم يقفوا له على أثر .
كان تركي يتنقل بين البلدان والعشائر متخفيا في النهار ، وقد يظهر في المزارع المنعزلة ، وفي الليل يحمل سيفه ويترصد الجواسيس والخونة ويقاتهلم.
قصة حدثت في مجلس الملك عبدالعزيز رحمه الله.
جاء احد فرسان نجد الاشداء وهو بن شهيوين الى جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله وكان في عنقه ضربة ، فقال هذه من ضربة جدك الامام تركي.

جبل عمد 03-05-2010 00:19

مشكور أخي العزيز ( صقر تهامة )

على طرح هذا الموضوع الذي خصصته للحديث عن بطل من أبطال الجزيرة العربية .. وعلم من أعلام الدعوة السلفية .. وسليل الأسرة السعودية الكريمة
والتي بفضل الله تعالى .. ثم بتمسكها بكتاب الله تعالى وسنة رسوله الكريم (صلى:) ساهمت في انتشال مجتمع الجزيرة العربية .. من غياهب الجهل والتخلف إلى نور العقيدة الصحيحة .. والعلم النافع .. والتقدم الحضاري!! كما انتشلت المجتمع من
براثن القبلية والعصبية البغيضة إلى روح الأخوة الإسلامية والروح الوطنية والحرية !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ
واسمح لي أخي الكريم بنقل هذه الرائعة وهي آخر قصائد الشاعر الكبير ( غازي القصيبي ) قالها بمناسبة انتقال السيف التاريخي (الأجرب).. من عرين (الصخير) إلى عرين (الرياض)..
وهي : بعنوان (( أمير السيوف ))

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


رفيقَ الرجالِ!.. سلاحَ الأبي!

............ سلامٌ على حدِّك اليعرُبِي

سلامٌ عليك دخلتَ الحروبَ

............ وليداً.. وما زلتَ لم تتعبِ

تَفَرَّقُ حين تراك العِداةُ

............ لذلك سُمِّيتَ (بالأجربِ)
لئن كُنْتَ في كَنَفٍ طيِّبٍ

............ فقد صرتَ في كَنَفٍ طيِّبِ

وإن كُنْتَ ذُخْرَ المليكِ الهُمامِ

............ فإنَّكَ ذخرُ أبي متعبِ

تَنقَّلُ في العزّ بينَ العروشِ

............ من الأغلبِ الحرِ.. للأغلبِ

تقرِّب -لا مثل- باقي السيوفِ

............ وتدني القريبَ إلى الأقربِ

ربوعَ اللآلي! حماكِ الإلهُ

............ ولا زلتِ في هامة الكوكبِ

ويا قلعة الدين! لن تُغلبي

............ فخير البلاد.. بلاد النبيِ



حصن شريان 25-06-2019 22:24

يعطيك العافيه
وتقبل مروري على مشاركتك

أسيرالشوق 30-09-2019 01:07

بارك الله فيك

شكراً لك على الطرح المميز


الساعة الآن 01:08.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Security byi.s.s.w

 

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009