آخر 10 مشاركات
القصيدة الخمسينية في مدح بني مالك بجيلة من ابداعات الشاعر عبدالمجيد الدهيسي (الكاتـب : أسيرالشوق - آخر مشاركة : جبل عمد - مشاركات : 5 - المشاهدات : 213 )           »          وفاة الاستاذ خالد بن عامر المالكي قائد ثانوية نبع المواهب إثر أزمة قلبية مفاجئة (الكاتـب : أسيرالشوق - آخر مشاركة : ابوسلطان - مشاركات : 1 - المشاهدات : 63 )           »          إصابة الاستاذ صالح بن شعبان المالكي نائب رئيس ملتقى بني مالك سابقاً في الركبة . (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 0 - المشاهدات : 48 )           »          وفاة مسفر بن غرم الله المالكي شقيق الإعلامي جمال المالكي أثر نوبة قلبية . (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 0 - المشاهدات : 53 )           »          تخرج أبني سعد بن علي بن مطلق آل شتير . (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 0 - المشاهدات : 37 )           »          منسوبو مؤسسة البريد السعودي بمكة المكرمة من بني مالك يكرمون الموظف صالح المالكي بمناسبة التقاعد (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 )           »          تقرير وثائقي يحكي جمال الشلالات في بني مالك الحجاز (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 395 )           »          تنصيب الشيخ علي بن مسعود الساعدي شيخاً لقبيلة آل ساعد من بني مالك (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 235 )           »          وزير الداخلية يصدر قرار إداري ينص على تعديل مسمى مركز (سوق العين)إلى مركز(ربوع العين) (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 75 )           »          برعاية مدير تعليم الليث الدكتور زكي الحازمي تقام المباراة النهائية لكرة القدم بين ثانوية الليث... (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 85 )


العودة   بني مالك بجيلة > المنتديات العامة > منتديات التعليم وتطوير الذات وتنمية الموارد البشرية > منتدى التطوير الذاتي

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-07-2018, 19:49
الصورة الرمزية أريج الروح
أريج الروح أريج الروح غير متواجد حالياً
مجموعة حواء
 




أريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really nice
افتراضي الفجوة بين المثقف والمجتمع.. كيف نُجسّرها؟




الفجوة بين المثقف والمجتمع.. كيف نُجسّرها؟




تحقيق - صلاح الشريف
د. المالكي: طبيعة خطاب المثقف فرضية

إدريس: غياب النقد يقلل من النجاح

د. إنصاف: الأنا الفوقية هي سبب الفجوة

دمنهوري: النفور قد يخلق العزلة بين الطرفين

لم يكن المثقف في غالب المجتمعات إلا أداة تعريفية في رسم تفاصيل المجتمع وملامحه البيئية، ربما هذا ما كان يحدث على مستوى المجتمع والترابط بينه وبين المثقف الذي يستمد مقدرته كمثقف ليكون ناقلاً للتمازج الإبداعي المجتمعي وراسماً لـ"الأنثروبولوجيا" التعريفية للأحداث التي ينقلها المثقف.

لكن ما يحدث في غالب الأحيان على المستوى المحلي يكمن في الانعزالية بين المثقف والمجتمع التي أصبحت شبه واضحة، وعلى ما يبدو الميل إلى التشكيك وربما التساؤل عن ما يتعلق بالأنثروبولوجيا من عادات وتقاليد. إذاً كيف السبيل لربط المثقف مع المجتمع حتى نستفيد في نقل حضارتنا على المستوى الخارجي.

"خطاب المثقف"

أكد د. علي عتيق المالكي أستاذ مساعد في جامعة الطائف ومستشار التعليم العام في مندوبية المملكة لدى اليونسكو في باريس أن المشكلة تكمن في طبيعة الخطاب وطريقة التفكير والتعاطي مع الأمور بين الجانببن، طبيعة خطاب المثقف هي طبيعة نقدية تحاول أن تصل إلى الأفضل، وطبيعة تساؤلية ترى الأسئلة جسراً نحو أجوبة هي في طبيعتها أسئلة أكبر وأعمق. الخطاب الثقافي تشكيكي يعتبر الشك لبنة في بناء اليقين. بينما نرى في المقابل أنّ الخطاب الاجتماعي هو خطاب مطمئن وهادئ تقلق راحته الأسئلة والتجديد وتخلق فيه حالة من الارتباك والفوضى التي لم يتعود عليها. أعتقد أنه لا توجد مشكلة اتصال بينهما بدليل أنّ هناك حالة تصادم مستمر بين الخطابين يحدد قوتها مستوى الوعي الاجتماعي بطبيعة الثقافة من جهة، ووعي المثقف من جهة، وحالة القطيعة تنشأ عندما ينكر أحد الطرفين أو يتجاهل طبيعة الآخر ولا يتعامل معها كما هي. إذاً المشكلة ليست مشكلة اتصال بقدر ما هي مشكلة تواصل إيجابي مبني على استيعاب بنية كل خطاب للآخر. من هنا ربما تكون حركة الحداثة جاءت كردة فعل من المثقف تجاه مجتمعه بهدف إحداث صدمة اجتماعية من أجل لفت انتباه المجتمع للخطاب الثقافي. ما الحل إذاً؟ في رأيي أنّ الحل يأتي من خلال إصلاح قنوات التواصل بين الطرفين، ويضف المالكي قائلاً: هنا ربما يأتي دور علم الاجتماع الثقافي الذي ينبغي أن يقوم بدراسات علمية منهجية مبنية على طبيعة القراءة في المجتمع ونوعيتها ومستوياتها مع مراعاة الفروق بين الجنسين والفروق المدنية ومقارنتها بحالات مماثلة في بلدان أخرى قريبة وبعيدة من أجل نشر حالة من الوعي بالواقع الثقافي للمجتمع. أعتقد أنّ دراسة من هذا النوع من شأنها أن تحدد إطار المشكلة بشكل دقيق إلى حدٍّ كبير، وبالتالي بإمكانها اقتراح حلول على المؤسسات المدنية حتى تنفذه، وتساهم في أن تصبح حالة التواصل بين الطرفين إيجابية بشكل أفضل ومتطورة بطريقة تدريجية طبيعية.

"تصويب المسار"

وأشار كمال إدريس بقوله: إن المثقف بالمعنى الحرفي للمصطلح، يسهم في صنع واقع ومستقبل بلاده، لصالح مجتمعه المكون الشامل لأسرته وأصدقائه ومعارفه، وذلك ليضع بصمته في التقدم والازدهار الذي يصيب بلاده كرد فعل لاجتهاد كل من على تلك الأرض أو من ينتمي إليها. ومن شأن الاختلاف في التوجهات أو المواقف، إفراز التضاد بين أفراد المجتمع الواحد، وهي بالضرورة أمر واقعي وعادي، لذا فإن مشاركته في تنمية وتقدم بلاده في سائر المجالات أمر حتمي، دون النظر والاكتراث بالنقد الذي يطاله من أفراد المجتمع، ولا بعوامل الإحباط والتثبيط التي تعترض سبيله من قبل أي جهة كانت. إن الانتقاد الذي يلازم الكثير من المثقفين تجاه مجتمعاتهم هو ضرورة تفرضها الحياة، إذ إن هذه الشريحة هي التي تقدم النقد المطلوب لتصويب مسار المجتمع وآلياته المختلفة نحو النجاح، إذ إن غياب النقد يقلل كثيراً من درجات النجاح، بل لا تجد الكثير من المشروعات والأفكار والسياسات في جميع القطاعات التقويم اللازم وتصحيح الأداء، فالهروب من هذا الواقع من قبل المثقف يعتبر جبناً وتقوقعاً وهروباً من مسؤولياته تجاه المجتمع.

الدور الفاعل للمثقف ظل على مدى التاريخ نبراساً لمجتمعه، ويحدثنا تاريخ الأمم عن علماء ومثقفين تعرضوا للقتل والتنكيل والسجن والإبعاد بسبب آراء التقويم التي يتمسكون بها لصالح مجتمعاتهم، فالتفاعل الإيجابي مع المجتمع ووضع بصمة في رفعته وعون مسيرته نحو المستقبل لهو داعم أساسي في مسيرة المجتمع وإيقاظ الوعي بضرورة صناعة مستقبل مشرق للأجيال الجديدة. وأبان إدريس إلى أن المثقف المحب لمجتمعه، والمتواضع بعلمه ومعرفته، يشكل حجر الزاوية في التقدم والرقي، ويتحول إلى أحد أجهزة الدفاع عن قضايا المجتمع وحقوقه من خلال أدواته التي يحترفها. غير أن المثقف المتأفف والذي يترفع عن المشاركة في قضايا وأحلام مجتمعه سيبقى ناقصاً، وعليه مراجعة أفكاره.


"التفاوت الثقافي"


وأوضح الكاتب محمود دمنهوري أن جدلية علاقة المثقف بالمجتمع، هي فعل مستمر منذ فجر التاريخ، لذا لا يمكن اعتباره وليد اليوم أو في عهدنا الحالي.

ليس الأمر مطلقاً لدى المثقفين، لكنه شعور داخلي بارتفاع (الأنا العليا) لدى المثقف يخلق جداراً مصطنعاً بينه وبين المجتمع، وهو أمر يشارك فيه بالضرورة المجتمع نفسه. وللتوضيح أكثر، يعيش المثقف في مستوى يراه عالياً عن المجتمع المحيط، نسبة لما يحمله من علم وثقافة، وهنا تكون ردة فعل المجتمع حيال هذا الترفع، فيقابله بالنفور الذي يخلق العزلة بين الطرفين.

لكن هذه الحالة ليست فعلاً عاماً لدى كل شريحة المثقفين بل هي أمر واقع لدى البعض، مما يحرم المجتمع من الإنتاج المنتظر من هذا المثقف أو ذاك.

ويرى كثير من المثقفين أنهم يختلفون اختلافاً جذرياً عن الفرد العامي من المجتمع، من حيث القناعات والعلاقات والمهارات، وحتى من حيث أساليب التفكير، لذا يرون أن هذا أس الاختلاف بين الجانبين، وهو يدحضه آخرون باعتبار أن التفاوت الثقافي لا ينبغي أن يتسبب في التقييم بحسبان أن الثقافة فعل مكتسب من البيئة والمجتمع نفسه. ومهما كان من اختلافات، إلا أن المثقف تأتي أهميته بحسب أدائه وإنتاجه القادر على التأثير في المجتمع، إلا أن ترفعه وابتعاده عن نشر الحقيقة وتحليلها بأدواته، ثم إيضاحها للجمهور، يعني افتقاده لأهميته وحيويته، وحرمان مجتمعه المحيط من الاستفادة من إنتاجه الفكري، وبالتالي مشاركته في استقرار وتنمية مجتمعه، بحسبان أن من أهم وظائف المثقف الإنتاج الثقافي الذي يدعم استمرار وجود المجتمع ويساعد في الحفاظ على كيانه.

ويؤكد دمنهوري أن وظيفة المثقف ينبغي أن تصب في مصلحة مجتمعه، والابتعاد عن النقد الهدام، وهذا لا يمنع النقد البناء الذي يحدد الأخطاء، ويضع الحلول لمسيرة المجتمع من خلال فعله وإنتاجه الذي يمثل نبراساً لكيان المجتمع في المستقبل.


"الانتماء المجتمعي"


وقالت د. إنصاف علي بخاري عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى: لعل الأنا الفوقية التي تبني ثقافات الآخرين هي السبب في هذه الفجوة، ولا أراها تمثل ظاهرة بين المثقف ومجتمعه، وقد يكون التفكير الأحادي والنظرة الأحادية أو تبني قناعات معينة، وكذلك عدم القدرة على تفهم الآخر أو حتى قبوله سبباً، ولعل الأغلب في قطع الصِّلة بين المثقف ومجتمعه يأتي بحجة عدم الرضا؛ إذ لم يستطع المجتمع في تصورهم مواكبة مثقفيه واللحاق بترقيهم الفكري والاجتماعي والشعوري.. إلخ، وأستغرب من هذه القطيعة والتمايز خارج نطاق العمل الإبداعي، فما المجتمع إلا الجميع، ومن ينهض بالمجتمع؟! من يتصدى لتبني قضاياه؟! إلا مفكروه ومبدعوه وكتابه ومثقفوه، في النهاية هم المجتمع وهم وجهه وواجهته، من هنا يكون المثقف هو الأحوج إلى هدم تلك الهوة والاختلاط الحميم بمجتمعه؛ فوقود فكره هو المجتمع باحتياجاته وفتيل إبداعه، هو المجتمع بكياناته وطوائفه وفئاته، فإذا ابتغى المثقف الواقعية في طرحه ورؤاه فلزاماً عليه أن يكون فكراً وشعوراً وانتماء أحد أفراد ذلك المجتمع ليحسن ترقيه وليرتفع هو ذاته في فهوم الآخرين ومداركهم ..

فالمثقف الذي يساوي علماً في عالمنا لا يمكن بحال أن يعتنق ويعانق هذا الشعور البيني بينه وبين مجتمعه إلا من باب الإبداع وللمعالجة ليس إلا، ودون ذلك سيكون ممن يغني خارج السرب بل خارج أسوار القبول ولن يجد إليه التفاتاً فضلاً عن الصدى المبهر.


د. علي المالكي
كمال إدريس
حامد دمنهوري

 


قديم 15-07-2018, 08:24   رقم المشاركة : [2]
 

أما بعد ..

~ عضو جديد ~






 

عدد التقيمات : 10


أما بعد .. is on a distinguished road
افتراضي

الفقاعة التي تفصل بين المثقف و المجتمع.. كيف نفقأها .؟

لعلنا بهذا المفهوم نبسّط المسألة أكثــر
ونخفض من مستوى التباين بينهما ..

إذ أنه من السهل على المثقفين الذين لايتوهموا رفعةً ومقاماً , ومعرفةً وإلماماً بكثير من الأمور
أكثر من غيرهم

فقأ تلك الفقاعة



موضوع جدير بالقراءة .



Array

        

من مواضيع  أما بعد ..  في المنتدى

0 ....
0 فاصلةٌ مـــا ,,,
0 أضغـــاثُ أقلامــ ..
0 حرووفـــ خارج مألوفـــ ظرف الزمان ,,
0 لغة الإيحاء ...

أما بعد .. غير متواجد حالياً  

 

رد مع اقتباس
قديم 15-07-2018, 16:02   رقم المشاركة : [4]
 

أريج الروح

مجموعة حواء

 

قـائـمـة الأوسـمـة

عدد التقيمات : 432


أريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really nice
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أما بعد .. مشاهدة المشاركة
الفقاعة التي تفصل بين المثقف و المجتمع.. كيف نفقأها .؟

لعلنا بهذا المفهوم نبسّط المسألة أكثــر
ونخفض من مستوى التباين بينهما ..

إذ أنه من السهل على المثقفين الذين لايتوهموا رفعةً ومقاماً , ومعرفةً وإلماماً بكثير من الأمور
أكثر من غيرهم

فقأ تلك الفقاعة



موضوع جدير بالقراءة .

ياهلا اخي الكريم ومنور الموضوع

اشكرك على تفاعلك واطلالتك الجميله

منور الصفحه



Array

        

من مواضيع  أريج الروح  في المنتدى

0 «مَنْ لمْ يشْكُر النَّاسَ لَمْ يشْكُر الله»
0 أشعار الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ((فزاع ))
0 جلسة سادسة من المكاسب تصعد بالأسهم السعودية
0 الذهب يتجاوز ذروة 3 أسابيع مع هبوط الدولار
0 بياض كالثلج وألوان زاهية.. صور سماء عسير "تأسر القلب"

أريج الروح غير متواجد حالياً  

 

رد مع اقتباس
قديم 15-07-2018, 16:03   رقم المشاركة : [5]
 

أريج الروح

مجموعة حواء

 

قـائـمـة الأوسـمـة

عدد التقيمات : 432


أريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really niceأريج الروح is just really nice
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرالشوق مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك

شكراً لك على المشاركة

تسلم على الزياره اخي اسير

ولك اجمل تحياتي



Array

        

من مواضيع  أريج الروح  في المنتدى

0 «مَنْ لمْ يشْكُر النَّاسَ لَمْ يشْكُر الله»
0 أشعار الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ((فزاع ))
0 جلسة سادسة من المكاسب تصعد بالأسهم السعودية
0 الذهب يتجاوز ذروة 3 أسابيع مع هبوط الدولار
0 بياض كالثلج وألوان زاهية.. صور سماء عسير "تأسر القلب"

أريج الروح غير متواجد حالياً  

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدونتي عن الصداقة ابوطارق قسم مدونات الأعضاء 309 05-10-2012 15:39
الأخبارالإقتصادية، والتحليلات- برعاية النخبة للعملات(الجمعة14سبتمبر2012) nemoCat منتدى المال والاعمال وسوق الاسهم 1 17-09-2012 15:57
ميت يحكي قصة في عالم الموتى أبو شهد منتدى القصه والروايه 7 08-06-2012 11:49
الكلمة الطيبة واثرها بين الاسر والمجتمع صدى الديار المنتدى الإسلامي 6 30-05-2012 06:58
قناة الساحه تشعل الفتنه بين حرب وعتيبه بسبب قصيده والجهات الرسيمه توقف بثها أميره منتدى الشعر والخواطر ( للمنقول ) 3 16-03-2012 00:53


الساعة الآن 23:20.

هام //ليس بالضرورة ان تعبر جميع المشاركات عن وجهة نظر المنتدى بل تعبر عن وجهة نظر صاحبها

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

تصميم كوكتيل بلانت

مراسلة الأعضاء الغير النشيطين عبر البريد تعريب منتديات مازال