قديم 14-01-2013, 12:21
المشاركة 4
مصلح بن دمغان
كاتب
  • غير متواجد
افتراضي
في قديم الزماااان كان الناس ينزلون جيران عند أصحاب المزاع من أجل مساعدتهم في
الحصاد وبعد نهاية الثمرة يعطونه من الزراعة أردب أو أردبين ويحملون الجمل مرة أو مرتين من عند
الذي رحب به والجماعة يعطونه ويعتبر جار جماعة ثم يرحل ليعود إلى بيته بعد جهد مظني هو وعااااايلته
فصاحب الدار صاحب العمل والجار يبحث عن عمل بأجر
المهم الرجل نزل عند ناس يكثرون من الضحك والمزوح وكلمة الله يعطيكم العافية ولايعطونه شيء
من الثمرة وكما يقولون ظهره ببطنه ..
عندما حصل الرحيل أنتظر من عماااانه ومن الجماعة شيء فلم يعطونه إلاّ القليل القليل
حزة في نفسه وغنى وقااااال :
ياربعنا مانزلنا للضحك والمزوح ..@@@ عبوا لن الضحك واملوا به مواعيننا
وإنحن نكثّر لكم بالخير ونشد بـه @@@ .. ونحن نكثّر لكم بالخير ونشد به

قديم 14-01-2013, 13:59
المشاركة 5
ذباح الحيل
حزام الجنب
  • غير متواجد
افتراضي
ياربي حيهم ،،، وكثر شيهم ،،، هذي المواضيع الزينة ،،، والهروج المزينة ،،، كني في مجلس بن زويد ووقيت بن حسن وغيرهم من اهل العلوم الزينة
يازين هروجك يابن زويد ،،، يقول
كانت الدنيا شحيحة ،،، ان تغديت ما تعشيت وانت تعشيت ما تغديت ،،، وذيك الليلة مافي البيت الا انا اوختي خضراء ،،، معنا لهوة حب طحنتها اختي وركب عليها تسوي لنا عيش ولبن ،،، يوم حطت العشى فوق القبس واهوت تجهن فيه الا والدق فالباب ،،، يالله في درب الخير والخيرة ،،، قالت افتحي ياخضراء ،،، يوم راحت عند الباب قلت من عند الباب قالت هذا ابو ربيع من الداهن ،،، قلت الله يحيه ولو ان عشانا على قد حالنا لكن بنصبر ورب زاد اثنين يكفي ثلاثة
قعدت خضراء تجهن عيشها وتكمل عشاها،،، الا والدمكة والرزع فالباب اقوى من اللي قبله ،،، يالله انا في رجاك يالله سمعنا خير ،،، قامت خضراء تفتح ،،، قلت من عند الباب ياخضراء ،،، قال هذا ابو مدين من شوقب ،،، قالت انا لله وبين ايديه صحنا من ابو ربيع وجانا ابو مدين ،،، يالله ان شاء الله ينزل الله البركة في عشانا ويكفينا
كملت خضراء عشاها يوم جت بتنكته فالصحن الا والدمكة والرزمة بيتنا يهتز كله ،،، الوار يتحتحت فوق روسنا ،،، والباب يدق ،،، قامت خضراء عند الباب قالت من عند الباب ياخضررررررررراء ،،، قالت ابو غرارة ،،، قلت يالله دخيلك يالله لا بليتنا صحنا من ابو ربيع ،،، جانا ابو مدين ،،، صحنا من ابو مدين جانا ابو غرارة ،،، لا والله يابو غرارة اما انت الله يقهرك مانقدر عليك

هههههههههههههههههه



والله لو كان خيري من عدوي وتعباتي من اخي ،،، لاخذ اللقمة واعطيها عدوي واخي يبكي لها
قديم 14-01-2013, 15:11
المشاركة 6
مصلح بن دمغان
كاتب
  • غير متواجد
ثيمات الايفون
الله يهولك ياذباح الحيل ما ينقدر فيك يازين كلامك
رغم إنك نست أبو سرفه . وفاس الخبزة
قدام كان فيه غار يسمونه غاااار التمني من بغى يكون شاعر
وإلاّ يرزقه الله بشيء يذبح ذبيحه يأكلونها الجماعه في بيته ولايبقون له منها شيء
وذا المره فكر فاس الخبزه أن يروح الغااار جمع الجماعة وذبح شاه درعا وسرى
لينام في الغار والزاد الذي يجيه أو الماء أو العسل
ياكله ولايعلّم الجماعة حتى لاتنفشر السقيه وكل حسب رزقه
فيه واحد من الجماعه نمس جمع له مما هب ودب من بقايا الحيوانات وزاد عليها عسل
وحطها عند مدخل الغاااار . صحي فاس الخبزة منتصف الليل ولقي رزقه أكل منه شويه
وسامت كبده وطرش . رجع البيت من البكرة ويوم جاء بقي عصيد من العشاء
أكل منها وقصد قال
تشّهدي ياعصيدة الفاس فوقك دنا
جت أم أحد من الجماعة وهي تحب ولدها شدا
قالت الله الذي أطعمك يافاس الخبزة يطعم ولدي معك

قديم 14-01-2013, 15:54
المشاركة 7
احمد ابو ماجد
كــاتـب
  • غير متواجد
افتراضي
اهلا بالجميع ويامرحبا عداد السيل والسيال والمذري والكيال ,,,,,,,,,,,,,,

فيه اثنين من الاخوان رزقهم الله بخير كثير واحد رزقه الله بولد والثاني ببنت وتوفي ابو البنت وكان اخوه خايف على الحلال

فقال لأم البنت اذا تزوجتي البنت ماتروح معاك فقالت انا بربي بنيتي ولن اتزوج المهم كثروا الخطابه وترددوا عليها واخيرا

وفي بالها الزواج ولكن مشكلة البنت فلما كبرت البنت وتطمنت عليها تقدم واحد ودخل مزاجها فسلمت البنت لعمها

وتزوجت وكانت البنت لا تجد الاهتمام من زوجة عمها وكان عمها يريد ان يزوجها من ولد عمها والام ما تسميها الا دويده

ام الذبان ورسخ هذا المفهوم في عقل الولد وعندما كبرت البنت واشتد قوامها وبان جمالها طلب الوالد من الولد ان يتزوج

بنت عمه وكانت اجابة الولد مابقي الا دويده ام الذبان يحاولون فيه يمين يسار ياولد ولا فيه فايده ,, وقرر عمها ىان يزوجها

والبنت مزيزنه وكثرو الخطاب واختار عمها الزوج المناسب وقبل الزواج خرجت برفقة عمها يوريها حلالها ويشوفها ولد عمها

ومن جمالها انصدم وما عرفها راح يسأل امه من هذي الي مع ابوي قالت هذي دويده ام الذبان قال هاه وخرج يقول بنت

عمي انا اولى فيها قالت امه البنت راحت عليك تزوجت ولا عادت الامور في يدك والمهم جاه ابوه وقال ساير العرسان

حتى توصلهم ديرتهم والبنت قامت تغيضه لمن حست انه متغير ويوم وصلوا لنصف الطريق ولا وذ يك الغزلان وقام الرجال

الولد يخاطب الغزلان بقصيده فهم العريس المضمون قال انت وش تطلب قال بنت عمي قال جتك وطلقها ورجعت معها

وتزوج عليها ياسبحان الله الدم مايسير مويه والكريم كريم تهون اعز الاشياء عنده ,,,,,,,,,,,,,,,,

قديم 14-01-2013, 16:15
المشاركة 8
ابو هااجر
المراقب العام

  • غير متواجد
افتراضي
احسنت الإختيار يابو حسن في فتح متصفح لمثل هذه القصص والسوالف النادر وجودها في هذا الزمان ليكون بمثابة مرجعية لتراث عريق
مع امنياتي ان يبقى المتصفح فقط للسوالف والاضافات القيمة ولا يكون مرتع لمن يبحث عن زيادة رفع مشاركاته فقط
والشكر هنا موصول لجميع من مر من هنا واضاف قصة او قصيدة ولمن سوف يمر
بالتوفيق

مارجيت من الحياة الا الستر ... ولا طمعت الا بحسن الخاتمة
قديم 14-01-2013, 16:23
المشاركة 9
احمد ابو ماجد
كــاتـب
  • غير متواجد
افتراضي
جماعه اتفقوا على ان يكون لهم بيت كبير ويضيفون فيه ضيوفهم , المهم وفد عليهم ضيوف لهم مكانتهم , واحد

متحضري ومتعود على الاسفار ومنمق شكله وكانه عالم فاهم ويضحك عليهم بشوية كلام من اللغه العربيه ومن الدين

وفيهمان حتى في السياسه , المهم انه يعرف يتشيدق ويتلون على ما قالوا والثاني قروي سمع وسمع ومرر ومرر ولا

نفع قهر من كثر ما سمع ما عاد يتحمل والرجال المتحضري هذا يحط في اهل البيت قال القروي واخذته الغيره على

جماعته اسمع ياحضري والله ياسوالفك هذي انها خرطي ودور لك سوق وبعها فيه ,,,,,,,,,,

زعلوا الجماعه على القروي رفيقهم وقالوا تعدى على ضيفنا , فرشوا للحضري الفراش الي مابعده فراش وطيبوه و

القروي رقدوه على فراش عند الباب , وقال احسبنهم بيقلون الله يعطيك العافيه ولا هم بيضحكون عليه والله وبعد

الفطور من عادتهم يكسون الضيوف كسوا الحضري بشت مشغول بالفضه من عطايا الشيوخ والقروي هبلوه بشيت

عود يقول القروي احسبتني مشكور واثرني مذموم والبس ما يحب الا خانقه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

قديم 14-01-2013, 16:28
المشاركة 10
مشعل بن شويل
مراقب سابق
  • غير متواجد
افتراضي
ياربي تحييهم جميع .. انشهد ان سوالفكم مليحه ..

( وش حجينا له )
هذا المثل دارج في كثير من المناطق وعلى لسان الكثير من الناس ولا يعلمون مناسبته ..

المهم يا حباني ..
يقولون كان الناس منذُ زمن بعيد إذا رجعوا بعد أداء مناسك الحج وبسبب الجهل أنذاك يقومون اهل القرية جميعاً رجال ونساء بأستقبال الحجاج الذين ذهبوا للحج من أهل القرية ويتم هذا الاستقبال في طرف القرية .. وكان الحجاج يعودون محملين بالهدايا لأهل القرية حمبص .. وحلاوة .. وتمر .. وهدوم .. إلخ ..

فيقومون الرجال الحجاج بتقبيل النساء والرجال وكان الأمر عادي وما فيها شيء وغير مستغرب ..

وكان فيه شخص من أهل القرية يريد السلام أو بالمعنى الصحيح (تقبيل واحدة) بأي ثمن وهذا يندرج تحت مسمى (صحبة النقا) يعني حب طاهر ونظيف هههههههههه
فأقترح عليه أحد اصحابة أن يذهب للحج السنة القادمة وبعد عودتة يستطيع أن ينال مبتغاه ..

المهم السنة القادمة ذهب صاحبنا هذا للحج عشان يحقق امنيته . وفي أثناء ماهم في الحج حضر ناس من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لجميع القرى وافادوهم بإن هذا الأمر مُحرم شرعاً ولا يجوز أطلاقا وحتى أنهم حثوا اهل القرى بعدم السماح للنساء للخروج لأستقبال الرجال لأنهم غير محارم لهم . وبالفعل أنصاعت القرى لهذه الأوامر الشريعة وعرفوا أن الدين الإسلامي يحرمها ..

وعند عودة الناس من الحج كان ( حاج الغفلة ) في مقدمة الركب يسابقهم جميعاً وعندما وصل للقرية والناس خلفه قال لهم وين النسوان ما حضروا لأستقبالنا قالوا أهل القرية يوحي
الله يهديك خبرك عتيق الهيئة جوا عندنا بعدكم وقالوا لنا أن هذا الأمر حرام ولا يجوز شرعاً وقام الرجال بتقبيلهم بدل عن النساء وحزن صاحبنا وهو يقول في قرارة نفسه ها (( وش حجينا له ))
يعني ماجوا المطاوعة إلا يوم رحت أنا للحج وش الحظ النحس هذا..

ههههههههههههههههههه
تحياتي للجميع ..
لا تنسون صحبة النقا أهم شي هذي ههههههههههه

اللي بعينه ما يشوف العرب شيء
ترى العرب بعيونها ما تشــــــوفه

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع



الساعة الآن 05:21.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
مراسلة الأعضاء الغير النشيطين عبر البريد تعريب منتديات مازال