آخر 10 مشاركات
جميع مقاطع الفيديو لفعالية الهايكنج الأول بمركز القريع بني مالك (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          المحافظات التابعة لإمارة منطقة مكة المكرمة مع الخارطة (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 2 - المشاهدات : 74 )           »          بالصور.. كهوف ومغارات سعودية تتحول لمزارات سياحية شهيرة (الكاتـب : أريج الروح - مشاركات : 3 - المشاهدات : 100 )           »          كلية أضم للبنين غير واضحة المعالم والسبب عدم توافر لوحة منذ عام (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 4 - المشاهدات : 109 )           »          اختتام فعالية "الهايكنج" الأولى بمحافظة ميسان - بني مالك (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 4 - المشاهدات : 98 )           »          دعوة لحضور حفل افتتاح الملتقى الدعوي الصيفي 16 بحداد بني مالك (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 116 )           »          من هي قبيلة «الهِملة» ولما تحافظ على الزواج الجماعي لأبنائها (الكاتـب : أريج الروح - مشاركات : 5 - المشاهدات : 200 )           »          صور | لعُشاق السياحة.. 8 مدن سعودية لا تفوتكم زيارتها (الكاتـب : أريج الروح - مشاركات : 6 - المشاهدات : 166 )           »          مشايخ وأعيان قبائل بني مالك ” يعزون شيخ قبيلة شوقب الشيخ عبدالعزيز بن زاحم في وفاة ابن عمة (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 6 - المشاهدات : 413 )           »          وفاة احمد بن علي بن عايد المالكي من قرية الغلطه (الكاتـب : أسيرالشوق - مشاركات : 10 - المشاهدات : 400 )


العودة   بني مالك بجيلة > المنتديات العامة > منتديات التعليم وتطوير الذات وتنمية الموارد البشرية > منتدى التطوير الذاتي

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2018, 18:59
الصورة الرمزية أريج الروح
أريج الروح أريج الروح غير متواجد حالياً
مجموعة حواء
 




أريج الروح is on a distinguished road
العاب ايفون ما يسعدك اليوم لن يسعدك غداً.. هذا السؤال يساعدك على إكتشاف السر




ما يسعدك اليوم لن يسعدك غداً.. هذا السؤال يساعدك على إكتشاف السر



ما الذي يجعلك تشعر بالسعادة؟ سؤال بسيط للغاية قلة قليلة تملك إجابة وافية وشافية عليه.

المشكلة تكمن في كلمة السعادة نفسها ومفهومها وتعريفها وإختلافها من شخص لاخرى. البعض يجد السعادة في الامور المادية والبعض يجده في النجاح والبعض الاخر في الحب وفئة في الامور البسيطة اليومية ومع ذلك وبغض النظر عما يؤدي الى السعادة فهي مشاعر مؤقتة غير ثابتة تختلف وتتأثر بنمو الشخص وإختلاف شخصيته كما انها تتأثر بالمحيط والظروف.


أنت أكثر من «نفس» واحدة



لو إفترضنا بأنك تملك نسخة متخيلة عن نفسك تقوم بما تحب القيام به بحيث تطالع يومياً كتاب عن الفيزياء وتقوم بنشاطات تعجبك وتريحك خلال عطلة نهاية الاسبوع. ثم هناك نسخة اخرى والتي تقرر بأن الفيزياء صعبة للغاية وكذلك القيام بنشاطات في عطلة نهاية الأسبوع وبالتالي تمضي وقت فراغك على مواقع التواصل الاجتماعي.

في الحالة الاولى انت ما يسميه العلماء «النفس المتوقعة» والثانية هي «النفس المختبرة».

في الواقع كل واحد منا يملك ٣ نسخ عن نفسه الاولى وهي التي نتوقعها والثانية هي التي تقوم بالاختبار والثالثة هي التي تتذكر. وعليه بين النسخ الثلاثة هذه هناك مشاعر ضائعة وهي التي تجعل السعادة بعيدة الى حد ما عن الغالبية.

مثلاً لو إفترضناً انك تريد قراءة كتاب الفيزياء إسأل نفسك «هل تريد نفسي المتوقعة القيام بذلك؟».. ان كانت الاجابة هي نعم فحينها النفس التي تتذكر ستكون في حالة من السعادة لانك قمت بإنجاز ذلك.. وهذه النفس، أي التي تتذكر، تأثيرها يستمر لفترة أطول بكثير من النفس التي تقوم بالتجربة.

التقسيم هذا الذي طرحته الكاتبة لورا فانديركام هو إمتداد لطرح عالم النفس الفائز بجائزة نوبل دانيال كانيمان والذي قال باننا نملك نفسين، الاول المتوقعة والاخرى التي تقوم بالتجربة. الفئة الاخيرة تعيش في اللحظة الراهنة والفئة الاولى تعيش في الماضي.
اما لورا فانديركام فتعتبر ان النفس المتذكرة هي التي تحافظ على هويتنا لان اللحظة الراهنة التي تكون فيها النفس التي تختبر نشطة تؤثر على أفعالنا ما يبدل طبيعتها.

اي انك تشعر بالرضا والسعادة المؤقتة وانت تعاين صور الاصدقاء على فيسبوك أو تقهقه لوقت طويل على ميمات كأس العالم ولكن حين ينتهي هذا اليوم وتفكر به فانت ستتذكره بانه كان يوماً «خمولاً» حاله حال الايام التي سبقته وبالتالي لن تتذكر تلك اللحظات القصيرة من السعادة الانية.

إذاً.. لمن تستمع؟



الهدف هو ليس العيش في اللحظة الراهنة كما لو كان اليوم هو اخر يوم تعيشه، بل هو العيش من أجل الغد ومن اجل السنوات القادمة وبالتالي حين تتذكر حياتك التي مرت فإن الذكريات هي التي ستكون المؤشر الذي يحدد نوعية حياتك.. فهل كانت حياة سعيدة أو مرضية أم غير مرضية ومملة؟

أي النصائح التي تسمعها حول ضرورة عيش اللحظة والإستمتاع بكل يوم بيومه لان المستقبل لم يآتِ بعد وبالتالي لا داع للقلق حوله هي التي تجعلك تبتعد أكثر فأكثر عن السعادة . نعم أنت سعيد اليوم لانك إلتقيت بصديق ما ولكن وفي حال التقيت به غداً فانت لن تشعر بالسعادة نفسها.


أي بكل بساطة على الإستماع لنفسك المتوقعة التي تتعاون وبشكل دائم مع نفسك التي تتذكر ودائماً تذكر طرح على نفسك السؤال الاساسي الذي سبق وقمنا بذكره «هل تريد نفسي المتوقعة القيام بذلك»؟

وداعا للوقود الأحفوري.. أول طريق كهربائي لشحن السيارات خلال القيادة بدون توقف (فيديو)

لماذا التوقع هام لهذه الدرجة؟



هناك سعادة كبرى في توقع شيء ما، ترقب مناسبة ما أو حدث ما تجعلك تنبض بالحيوية والحياة. العلماء وجدوا بان ترقب ما سيحدث في المستقبل يثير في البشر مشاعر حادة جداً وأقوى بأشواط من المشاعر التي يختبرها الشخص حين يتذكر بعض الاحداث الماضية.
ولكنهم وجدوا أيضاً انه لا يمكن التخلي عن «النفس التي تتذكر» لان النوستلجيا اي الحنين الى الماضي، جزء من البشر وهي تثير فيهم مشاعر مختلفة قد تكون سعيدة وقد لا تكون سعيدة.

كيف تقوم بذلك وتحقق السعادة؟




تخيل بانك تخطط لإجازتك المثالية، ولمكان الاقامة والانشطة التي ستقوم بها والمطاعم التي ستتناول فيها الطعام وكل جزئية من هذه الاجازة الرائعة الممتعة.. ولكن ومع نهاية الرحلة هذه سيتم محو كل الذكريات التي تملكها كما ان الصور ستحرق وبالتالي ستعود ادراجك وأنت لا تملك اي ذكريات حولها.. فهل ستقوم بهذه الرحلة؟

الإجابة على الارجح ستكون كلا، لانها بالنسبة اليك ستكون كما لو انها لم تحدث وبالتالي ما الغاية منها. وهذا هو بالضبط مفهوم السعادة وفق النفس المتوقعة والنفس المتذكرة.

السؤال الذي يطرح هنا هل نحصد الذكريات التي نصممها عن سابق إصرار وتصميم؟ الاجابة معقدة قليلاً لان حتى الذكريات التي نلتقط لها الصور المثالية نحن عملياً نرغم انفسنا على توقع الذكريات منها..فالصورة المثالية التي نشرتها على مواقع التواصل تم اختيارها من بين العشرات وذلك لانها تتناسب مع إحساسك بالمكان الذي تنتمي اليه في الحاضر والماضي والمستقبل.

لذلك كي تضمن سعادتك اليوم وفي المستقبل عليك بإستشارة نفسك المتوقعة اي التي تعيش في الوقت الحالي فهي ومع نفسك المتذكرة يريدان سعادتك.. فإستمع اليهما وقاوم النفس التي تود التجربة لان التجربة لان سعادة اليوم لن تكون حاضرة غداً.
منقووول

 


قديم 12-07-2018, 00:08   رقم المشاركة : [4]
 

ريحانة بجيله

~ عضو فضي ~

 

قـائـمـة الأوسـمـة

عدد التقيمات : 10


ريحانة بجيله is on a distinguished road
افتراضي

طرح مميــز ,,

جــزاك الله خيراً ..
ونفع بما طرحتة هنا وبـارك بك..



Array

        

من مواضيع  ريحانة بجيله  في المنتدى

0 "هانز شتينينجر".. الرجل الذي قتلته لحيته
0 5 سيارات تحافظ على قدراتها سنوات طوالاً
0 انضمام "الخرزة الزرقاء" إلى الرموز التعبيرية في الإنترنت
0 لأصحاب فئة الدم a.. إقرأوا هذا الخبر
0 ابتكار جديد يعالج البهاق ويخفي أعراضه لسنوات

التوقيع:


 

ريحانة بجيله غير متواجد حالياً  

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبارالإقتصادية، والتحليلات- توصيات الفوركس- برعاية النخبة للعملات(الثلاثاء26فبراير2013) nemoCat منتدى المال والاعمال وسوق الاسهم 2 03-04-2013 14:10
الأخبارالإقتصادية، والتحليلات- توصيات الفوركس- برعاية النخبة للعملات(الأربعاء2يناير2013) nemoCat منتدى المال والاعمال وسوق الاسهم 2 07-01-2013 14:32
100 سِنه ثابته عن الرسول صلى الله عليه وسلم . مشعل بن شويل المنتدى الإسلامي 13 05-10-2012 13:48
ـــــــــــــــ ( لــلــه ... ثـــم لــلــتــاريــخ ) ـــــــــــــــ بني مالك عدوهم هالك المنتدى العام 18 20-09-2012 12:42
صور من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم اسير النسيان المنتدى الإسلامي 14 18-09-2012 23:01


الساعة الآن 20:34.

هام //ليس بالضرورة ان تعبر جميع المشاركات عن وجهة نظر المنتدى بل تعبر عن وجهة نظر صاحبها

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

تصميم كوكتيل بلانت

مراسلة الأعضاء الغير النشيطين عبر البريد تعريب منتديات مازال