قديم 06-09-2010, 01:24
المشاركة 23
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
لفراولة مفيدة للقلب ، وذلك لأنها من أفضل مضادات الأكسدة، وغنية بالألياف الغذائية القابلة للذوبان، وهذه الألياف تعمل على تخفيض معدل الكوليسترول في الدم، وزيادة كفاءة الدورة الدموية

قديم 11-09-2010, 20:40
المشاركة 24
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
عظم السمكة اذا علق في البلعوم


يحب كثير من الناس اكل الاسماك

لانها لذيذة ومفيدة لصحة الانسان

ولكن قد يعاني البعض من مشكلة عظامها اذا علقت في البلعوم

وغالبا ما تكون مشكلة مزعجة .

وهنا نعرفكم طريقة شعبية لازالة العظام .....ـ


تأخذ اولا بعض حبات الزيتون وتضعها في قدر مع بعض الماء البارد وتغليها على النار لمدة ،


ثم تشرب هذا العصير الساخن شيئا فشيئا

وتبلعه جرعة بعد جرعة لكي يمر عصير الزيتون لوقت اطول على العظمة ....ـ

وبعد دقائق تختفي العظمة تلقائيا ويختفي معها الازعاج من البلعوم.. ـ

اذا كنت لا تصدق فعالية هذه الطريقة

فيمكنك ان تضع بعض عظام السمك في مثل هذاالعصير لترى ماذا يحدث ، ـ

ستصبح عظام السمك بعد دقائق لينةجدا كانها مكرونة مطبوخة

اتمنى لكم الصحة و العافية

قديم 14-09-2010, 05:55
المشاركة 25
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
طرق للتغلب على الحرقان أثناء الحمل

الكثير من النساء الحوامل تعاني من الحرقان وخصوصا في بداية الأشهر الأولى من الحمل

وهذا بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون الذي يعمل على إرخاء الصمام الموصل بين المريء(قناة مرور

الطعام ) والمعدة. إن هذا الإرخاء يؤدي إلى ارتفاع أحماض الهضم وبالتالي حدوث هيجان في جدار المريء والنتيجة


الإحساس بالحرقان ويمكنك تخفيف حدة هذه الحالة عن طريق :-

1- رشفات من شاي النعناع بعد الأكل.

2- الاسترخاء والنوم بشكل يكزن فيه الرأس إلى الأعلى قليلا .

3- تناول كمية من الثوم ( فص واحد يوميا والأفضل تناوله نيئا

قديم 15-09-2010, 20:38
المشاركة 26
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
يف يتم غسل اليدين بشكل سليم؟ ومتى يجب غسلهما؟ إن غسل اليدين جيدآ ليس مسألة بسيطة ، ومن المستحيل تنظيف اليدين تمامآ من الجراثيم، لذلك يجب:- - وضع الصابون أو المنظف على اليدين وفركهما بشدة لمدة 10 ثوان على الأقل للتخلص من الجراثيم (والتي هي عبارة عن أحياء مجهرية) ومن ثم غسلهما بالماء. - أفضل حرارة للماء هي الدافئة حوالي 42.9 درجة مئوية، وهي كافية لتذويب الدهون وقتل الجراثيم، ولا ينصح أبدآ بالماء الساخن لأنه يؤذي اليدين. - ركّز في ثنايا اليدين وحول الجلد وتحت الأظافر لأن الجراثيم تميل للتراكم في هذه الجهات. - ضرورة غسل كل الصابون عن يديك جيدآ. أما عن الأوقات الضروري غسل اليدين فيها هي: - قبل الأكل وبعده. - بعد الخروج من الحمام. - بعد تغيير حفاض الطفل. - بعد رمي النفايات. - بعد إمساك النقود. - بعد التمخط أو العطس أو السعال في اليدين. - بعد الإمساك بأطعمة نيئة خاصة اللحوم. - بعد مداعبة الحيوان.

قديم 16-09-2010, 10:53
المشاركة 27
ابو : رياض
~عضو برونزي ~
  • غير متواجد
افتراضي
معلومات ممتازة ومفيده جداًجداً وبارك الله فيك (د)احاسيس ولو ان بعض المعلومات يفترض تكون في قسم عالم حوا لتقا مشاهده اكثر وتقبلي مروري

قديم 16-09-2010, 21:25
المشاركة 28
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
هلا بك ابو رياض شرفني حضورك وطلتك منور كعادتك تحياتى لك

قديم 17-09-2010, 17:30
المشاركة 29
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
معلومات قيمه جدا جدا وخفيفه!!!!!

البيض، والسمك، واللبن، والخضراوات، والبقوليات، والحبوب الكاملة القشرة
تؤدي إلى الراحة النفسية,وتعالج الإضطرابات العاطفية ,نقصه في الجسم إلى ظهور الكآبة والانفعال وزيادة الحساسية تجاه المؤثرات العادية في البيئة

الخــس

يعمل على تهدئة الأعصاب

الجبن القريش، والحمص (مسلوقاً أو مطهواً مع بعض الخضروات مثل: الكوسة أو السبانخ)

تنشيط التفكير والذاكرة نتيجة بعض الأحماض الأمنية التي تحتوي عليها

الطماطـــم

تولد داخل الإنسان شعوراً بالكراهية الشديدة للتدخين ورائحته

الجـــزر

يعمل على الهدوء والطمأنينة النفسية ,

المخ، وصفار البيض، والزيوت النباتية غير كاملة التكرير وأهمها زيوت الذرة، وبذرة القطن، وفول الصويا

تساعد على تحسين وتقوية الذاكرة

الكبد، والأرز، والقمح، والخميرة

تزيد من قدرة الإنسان على تحمل الألم، وتقلل انفعلاته، وتسبب له حالة من الإسترخاء والخمول

التمــــر

يكسب المرء الشجاعة وتقوية الأعصاب

الشيكولاته

تسبب حالة من الانتشاء والراحة، وتقاوم الاكتئاب تنظيم ضربات القلب، وتمنع الإحساس بالتوتر

المـوز

تساعد على التأمل وحسن التفكير

قديم 19-09-2010, 03:17
المشاركة 30
احاسيس
مشرفة سابقة
  • غير متواجد
افتراضي
اهميه الفطور الصباحي

ان الاستيقاظ باكرا من النوم من الامور الشاقة على النفس وخاصة لاولئك الذين لا يحبون التبكير في الاستيقاظ ويحاولون تجنب هذه الفترة بكل ما فيها وحتى وجبة الفطور.

ولكن الأمر مؤكد وواضح وضوح الشمس في كبد السماء أن الفطور وجبة مهمة من الوجبات اليومية والتي يحتاج اليها الناس من كل الفئات العمرية.

وبالرغم من أن الوجبات الثلاثة التقليدية تلعب دورا مهما في تزويد الجسم بالغذاء الضروري فان علماء التغذية يصنفون الفطور بأنه الوجبة الأهم والأساس السليم في العادات الغذائية الصحية ويوصون به. وعلى الرغم من هذه التوصيات فان الملايين في ارجاء المعمورة يتخطون هذه الوجبة الهامة. وعلى سبيل المثال فان امراة من كل اربعة نساء في الفئة العمرية بين 25-34 سنة تتجاوز تناول وجبة الفطور بانتظام. وتشير الدراسات الأخرى بأن العادات الغذائية التي يعتاد عليها المرء في فترة الطفولة هي المرشحة للأستمرار مدى الحياة. وبهذا فان الأطفال الذين يميلون الى حذف وجبة الفطور فانهم على الأرجح يستمرون في هذه العادة الغذائية في فترة الرشد.

ولكن تدل الدراسات المتعلقة بهذا الموضوع الى أنه من الممكن أن يتحول من لا يتناول الافطار الى شخص يتناول وجبة الأفطار. وقد اظهرت الدراسات أن تناول الافطار يرتبط بتحسن القدرة على التحمل في أول النهار والقدرة على الاستيعاب الدراسي أو القيام بالواجب في العمل.

يساعد الافطار على سد النقص في مستويات جلوكوز الدم، وهذا أمر هام حيث أن الدماغ ذاته ليس لديه احتياطات من الجلوكوز، ويجب تعويض النقص الحاصل من الجلوكوز في الدماغ بصورة مستمرة.

يقول احد خبراء التغذية في وزارة الزراعة الامريكية: عندما تأخذ بعين الأعتبار بأنه مضى عليك ثمان الى تسع ساعات على تناول وجبة العشاء، فان من الواضح أن التزود بالوقود "الغذاء" من خلال الافطار سيجعلك تشعر بالراحة وتنجز أفضل خلال اليوم. ويقر هذا الباحثون في جامعة علوم الصحة في شيكاغو، حيث انهم قد فحصوا فيما اذا كان تناول الفطور له تأثيرات مفيدة وايجابية على مزاج الانسان فترة الظهيرة وعلى ادائه المعرفي، ووجد ان تناول الفطور يمنع الآثار الضارة لعدم تناول الفطور مثل الاجهاد والتوتر.

ان الدور المؤثر والفاعل للفطور في مساعدة الأطفال على افضل آداء صفي تم توثيقه قبل أكثر من ثلاثين عاما في جامعة ايوا - كلية الطب. فقد اكتشف الباحثون
أن الاطفال الذين لا يتناولون وجبة الفطور يواجهون مشكلة في التركيز في المدرسة ويصابون بالأعياء وعدم الانتباه في فترة الظهيرة، وقد تم ربط هذه المعضلات السلوكية بانخفاض مستوى السكر في الدم والذي لا يتم سد النقص فيه من خلال وجبة الفطور مما يسمح بالاعياء والاجهاد والتعب والضيق لأن يحدث. وهذه السلوكيات لها تأثير سلبي على التحصيل العلمي. هذه النتائج وغيرها ساعدت في التأكيد على النظرية أو الفرضية التي تقول ان الأطفال الذين يذهبون الى المدرسة وهم جياع لا يمكنهم أن ينجزوا بصورة جيدة.

ولتجنب الاغراء بأن تكون ممن يتخطون وجبة الفطور، اجعل وجبة الافطار من المواد الغذائية المعدة مسبقا أو التي تحتاج الى وقت قصير لاعدادها.

لا تتخطى وجبة الفطور ان كنت تقوم بالريجيم حيث انه لا يوجد اي دليل على ان تخطي هذه الوجبة يساعد في انقاص الوزن، فالدراسات تشير الى ان من لا يتناولون الافطار يعوضون ذلك بأكل كمية أكبر من الطعام على وجبة الغذاء. اتمنى لكم المتعه والفائده احاسيس


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع



الساعة الآن 13:07.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
مراسلة الأعضاء الغير النشيطين عبر البريد تعريب منتديات مازال