نسب صهيبة بن أنمار في كتب الأنساب

إنضم
2 يناير 2013
المشاركات
15
مستوى التفاعل
0
النقاط
1
ذكر بطن صهيبة بن أنمار في بعض كتب التراث،
وفرع بني عود من الصهبة الذين دخلوت في عمرز بن يشكر من بطن قسر التي استقرت في حقال حلية،
بداية القرن الثالث:
ذكر هشام الكلبي في نسب معد واليمن الكبير ،
وَوَلَدَ صُبَيهة بن أَنْمار: حطَّاماً، وهم الأَحْطَامُ.
فَوَلَدَ حطَّام بن صبيهة: أُتَيْد.
فَوَلَدَ أُتَيْد بن حطَّام: الحَارِثَ، وعِمْرَانَ، ورَبَيعَةَ، ومَالِكاً.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن أُتَيْد: قَيْساً، وأَوْساً، وعَوْداً، لَهُم بالكُوفَةِ مَسْجْدٌ، وعِدَادُهم في قَسْر، في بَني عَمْرو بن يَشْكُر.
هَؤُلاءِ بَجِيلَةَ، وَهُم بَنو عَبْقُر بن أَنْمار.

القرن الثالث:
ذكر محمد بن سعد بن منيع الزهري، في الطبقات الكبرى،
مالك بن مغول بن عاصم بن مالك بن غزية بن حارثة بن خديج بن جابر ابن عوذ بن الحارث بن صهيبة بن أنمار.
وهو بجيلة. ويكنى مالك أبا عبد الله.
وتوفي بالكوفة في آخر ذي الحجة سنة ثمان وخمسين ومائة في الشهر الذي توفي فيه أبو جعفر المنصور أمير المؤمنين.
أخبرني بذلك كله الصقر بن عبد الرحمن بن مالك بن مغول. وكان ثقة مأمونا كثير الحديث فاضلا خيرا. انتهى

القرن الرابع:
ذكر ابن أبي حاتم في كتاب الجرح والتعديل،
مالك بن مغول أبو عبد الله البجلى الكوفى وهو مالك بن مغول ابن عاصم بن مالك بن غزية بن حارثة بن خديج بن جابر بن عوذ بن الحارث بن صهيبة بن انمار، وهو بجيلة.

القرن الخامس:
ذكر أبو نصر ابن ماكولا في الإكمال في رفع الارتياب عن المؤتلف والمختلف في الأسماء والكنى والأنساب،
الْغَوْث وَأمه بجيلة بنت سعد بن سعد الْعَشِيرَة وَهِي، أم أخوته صهيبة وَخُزَيْمَة وَقد دخل فِي الأزد ووادعة بطن مَعَ بني عَمْرو بن يشْكر وأشهل وشهل وطريف وسنية وخدعة والغوث بن أَنْمَار بن أراش بن عَمْرو بن الْغَوْث بن زيد بن كهلان.

القرن السادس:
ذكر أبو سعد السمعاني في الأنساب،
الصُّهَيْبى: بضم الصاد المهملة والهاء المفتوحة والياء الساكنة آخر الحروف وفي آخرها الباء الموحدة، هذه النسبة إلى صهيبة، وهو اسم لجد مالك بن مغول، وهو أبو عبد الله [١] مالك بن [١] مغول بن عاصم ابن مالك بن غزية بن حارثة بن حديج [٢] بن جابر بن عوذ بن الحارث بن صهيبة ابن أنمار، وهو بجيلة، الصهيبى، من أهل الكوفة. انتهى

القرن السابع :
ذكر شهاب الدين أبو الحجاج الأشعري في التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب
واسم بجيلة عبقر بن أنمار، ومن ولد أنمار الغوث وصهيبة وأمهم جميعا بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة.
القرن الثامن :
ذكر شهاب الدين النويري، في نهاية الأرب في فنون الأدب،
"والعقب من صهيبة بجيلة بن أنمار بن أراش بن عمرو: أتيد بن خطام بن صهيبة ابن أنمار: فخذ." انتهى
القرن التاسع :
ذكر أبو العباس أحمد بن علي القلقشندي في نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب،
بنو عود - بطن من بجيلة بن كهلان من القحطانية، وهم بنو عوذ من الاحطام بني حطية بن صهيبة بن أنمار بن أراش، وانمار تقدم ذكره في الألف مع النون. قال أبو عبيد: وعدادهم في قيس من بجيلة.

القرن الحادي عشر:
ذكر حاجي خليفة في سلم الوصول إلى طبقات الفحول،
الصُّهَيْبِي: [نسبة] إلى صُهَيْبة، بطن من أنمار.



ما الأسباب قصر نسب قبيلة الصهبة من "عمر الشداد" وعزوتهم "الصهيبي" في حقال وماحولها إلى بطن صهيبة،
وعدم رفع نسبهم إلى "بجيلة"، حالهم كحال
"بني ذبيان" الذين يقتصرون على الذبياني،
في القرون المتأخرة؟
وهل استئثار بني مالك بمسمى بجيلة منذ عام 1100 هجرية له دور في ذلك؟


تحياتي للجميع
 

أسيرالشوق

المراقب العام
إنضم
18 أكتوبر 2007
المشاركات
55,079
مستوى التفاعل
48
النقاط
48
ذكر بطن صهيبة بن أنمار في بعض كتب التراث،
وفرع بني عود من الصهبة الذين دخلوت في عمرز بن يشكر من بطن قسر التي استقرت في حقال حلية،
بداية القرن الثالث:
ذكر هشام الكلبي في نسب معد واليمن الكبير ،
وَوَلَدَ صُبَيهة بن أَنْمار: حطَّاماً، وهم الأَحْطَامُ.
فَوَلَدَ حطَّام بن صبيهة: أُتَيْد.
فَوَلَدَ أُتَيْد بن حطَّام: الحَارِثَ، وعِمْرَانَ، ورَبَيعَةَ، ومَالِكاً.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن أُتَيْد: قَيْساً، وأَوْساً، وعَوْداً، لَهُم بالكُوفَةِ مَسْجْدٌ، وعِدَادُهم في قَسْر، في بَني عَمْرو بن يَشْكُر.
هَؤُلاءِ بَجِيلَةَ، وَهُم بَنو عَبْقُر بن أَنْمار.

القرن الثالث:
ذكر محمد بن سعد بن منيع الزهري، في الطبقات الكبرى،
مالك بن مغول بن عاصم بن مالك بن غزية بن حارثة بن خديج بن جابر ابن عوذ بن الحارث بن صهيبة بن أنمار.
وهو بجيلة. ويكنى مالك أبا عبد الله.
وتوفي بالكوفة في آخر ذي الحجة سنة ثمان وخمسين ومائة في الشهر الذي توفي فيه أبو جعفر المنصور أمير المؤمنين.
أخبرني بذلك كله الصقر بن عبد الرحمن بن مالك بن مغول. وكان ثقة مأمونا كثير الحديث فاضلا خيرا. انتهى

القرن الرابع:
ذكر ابن أبي حاتم في كتاب الجرح والتعديل،
مالك بن مغول أبو عبد الله البجلى الكوفى وهو مالك بن مغول ابن عاصم بن مالك بن غزية بن حارثة بن خديج بن جابر بن عوذ بن الحارث بن صهيبة بن انمار، وهو بجيلة.

القرن الخامس:
ذكر أبو نصر ابن ماكولا في الإكمال في رفع الارتياب عن المؤتلف والمختلف في الأسماء والكنى والأنساب،
الْغَوْث وَأمه بجيلة بنت سعد بن سعد الْعَشِيرَة وَهِي، أم أخوته صهيبة وَخُزَيْمَة وَقد دخل فِي الأزد ووادعة بطن مَعَ بني عَمْرو بن يشْكر وأشهل وشهل وطريف وسنية وخدعة والغوث بن أَنْمَار بن أراش بن عَمْرو بن الْغَوْث بن زيد بن كهلان.

القرن السادس:
ذكر أبو سعد السمعاني في الأنساب،
الصُّهَيْبى: بضم الصاد المهملة والهاء المفتوحة والياء الساكنة آخر الحروف وفي آخرها الباء الموحدة، هذه النسبة إلى صهيبة، وهو اسم لجد مالك بن مغول، وهو أبو عبد الله [١] مالك بن [١] مغول بن عاصم ابن مالك بن غزية بن حارثة بن حديج [٢] بن جابر بن عوذ بن الحارث بن صهيبة ابن أنمار، وهو بجيلة، الصهيبى، من أهل الكوفة. انتهى

القرن السابع :
ذكر شهاب الدين أبو الحجاج الأشعري في التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب
واسم بجيلة عبقر بن أنمار، ومن ولد أنمار الغوث وصهيبة وأمهم جميعا بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة.
القرن الثامن :
ذكر شهاب الدين النويري، في نهاية الأرب في فنون الأدب،
"والعقب من صهيبة بجيلة بن أنمار بن أراش بن عمرو: أتيد بن خطام بن صهيبة ابن أنمار: فخذ." انتهى
القرن التاسع :
ذكر أبو العباس أحمد بن علي القلقشندي في نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب،
بنو عود - بطن من بجيلة بن كهلان من القحطانية، وهم بنو عوذ من الاحطام بني حطية بن صهيبة بن أنمار بن أراش، وانمار تقدم ذكره في الألف مع النون. قال أبو عبيد: وعدادهم في قيس من بجيلة.

القرن الحادي عشر:
ذكر حاجي خليفة في سلم الوصول إلى طبقات الفحول،
الصُّهَيْبِي: [نسبة] إلى صُهَيْبة، بطن من أنمار.



ما الأسباب قصر نسب قبيلة الصهبة من "عمر الشداد" وعزوتهم "الصهيبي" في حقال وماحولها إلى بطن صهيبة،
وعدم رفع نسبهم إلى "بجيلة"، حالهم كحال

"بني ذبيان" الذين يقتصرون على الذبياني،
في القرون المتأخرة؟
وهل استئثار بني مالك بمسمى بجيلة منذ عام 1100 هجرية له دور في ذلك؟


تحياتي للجميع

الله يعطيك العافية
موضوع ذو أهمية ومليء بالمعلومات القيمة فشكراً لك وننتظر جديدك​
 
أعلى